تناسق الأرقام أرقام الأحرف والكواكب الأبراج والأرقام

الاســــم

  لقد كرم الإسلام الأسماء ومجدها في القرآن والسنة ، ونبّه على التخير في انتقاء الأسماء الحسنة والحميدة ، وهذا الموضوع وحده يحتاج إلى بحث مطول ، ولكننا سنتعرض للأسماء من خلال علاقتها بالكواكب والبروج وبالتالي علاقتها بالأعداد . مع تحيات موقع الأرقام .

     إن للاسم دورا هاما في حياتنا إذ يدل إلى الجانب الروحي من وجودنا ، حيث ندرك مدى تأثيره من خلال ما يلحق به من تغيير خلال حياتنا اليومية ، فأحيانا يستعمل الاسم الأول دون اسم العائلة ، وأحيانا ينادوننا باسم مختصر ، أو كما يسمى بالعامية باللقب ، أو (اسم الدلع) ، وكذلك بالنسبة للمرأة التي يتغير عندها اسم العائلة بعد الزواج (لا يوجد هذا هذا التغيير في الدين الإسلامي) ، ومن ثم ينادوننا أثناء المحادثة أو في العمل بالآنسة أو السيد أو السيدة مع اسم العائلة فقط ، هذا كله يؤثر بشكل أو بآخر على شخصيتنا وحظنا في العمل وفي المجتمع .

     في هذه الحالة وجب العودة إلى رقم الميلاد الذي لا يتغير بغية تصويب الخلل اللاحق في شخصيتنا وحظنا من خلال الاسم والعمل على أن يكون هناك تناسق بين مجموع رقم الميلاد ومجموع رقم الاسم ، وفي حال لم يكن هذا التناسق موجودا فعندها علينا اللجوء إلى تحريف الاسم (خاصة وانه اسم علم ، ويمكننا تحريفه طبقا للحاجة) ، وذلك بزيادة حرف أو أكثر على أن لا يشكل رنينا خاطئا في لفظه وربما يمكننا زيادة الحرف الأول من اسم الوالد أو اسم هذا الأخير بالكامل ، ونتابع ذلك حتى نتوصل إلى التناسق بين مجموع رقم الاسم ومجموع رقم الميلاد لإدراك السعادة وتأمين الحظ الأوفر .

     وما يذكر هنا أن هذا التطابق لا ينطبق على الرقمين (4) و (8) اللذين يتميزان بالحظ السيء ، فعلى مواليد هذين الرقمين أن يتنبّها إلى واقعهما الخاص والتقيد بما يلي :

  1. مولود رقم (4) :  في كان مجموع رقم الميلاد (4) وكذلك مجموع رقم الاسم ، فعندها من الواجب أن تستعمل الأرقام (1 ، 3 ، 6 ، 9) في مواعيدك العملية وفي اختيار مكان سكنك مع ما يستتبع ذلك من الألوان والأحجار العائدة للرقم الذي تختاره من بينها . أما إذا استطعت تحريف الاسم ليصبح مجموعه (5 أو 6) فعليك عندها أن تطبق أحكام أي من هذين الرقمين الذي تختاره في حياتك اليومية .
  2. مولود رقم (8) :  ينطبق عليه نفس ما سبق وذكرنا عن مولود رقم (4) أي في حال تطابق مجموع رقم ميلاده (8) مع مجموع رقم اسمه (8) فعندها عليه الاستعاضة عن رقمه هذا بالأرقام (1 ، 3 ، 6 ، 9) مع ما يستتبع ذلك من ألوان وأحجار كريمة عائدة للرقم المختار ، وفي حال التمكن من تحريف الاسم بشكل يصبح مجموعه (1 ، 2 ، 9) ، عندها يجب أن يطبق مضمون الرقم المختار من بين هذه الأرقام في حياته العملية والشخصية .

       ملاحظة :  عند دراسة الاسم يجب استعمال الاسم الحقيقي أو المتداول به ، وعملية تحريف الاسم هي في استبدال حرف ما أو حذفه ، مثال على ذلك : (Rosette) تصبح (Rozette) ، اننا استبدلنا حرف بحرف (z) دون أن يتأثر اللفظ ، (Georges) يصبح (George) أي اننا حذفنا حرف الـ (s) إلخ ........

معاني الأرقام الخاصة بالاسم

     بإمكاننا قراءة مضمون الأرقام المزدوجة التي وردت في سياق بعض الروابط بالموقع قبل أن نعمل على تحويل مجموع رقم الاسم إلى رقم منفرد ، ومن ثم لا بد من أن نعود إلى :

تناسق الأرقام

    وأيضا بالطريقتين الكلدانية والبيتاغورية اللتين سيكون لهما الررابط الخاصة للتوصل إلى معرفة مجموع رقم الاسم ، أما بالنسبة للتأكد من أن التناسق موجود بين مجموع رقم الاسم ورقم الميلاد فعلينا مراقبة الجدول التالي :

مجموع تاريخ الميلاد مجموع الاسم الكامل
  إيجابي معتدل سلبي
1 1 ، 2 ، 3 ، 9 4 ، 8 5 ، 6 ، 7
2 2 ، 3 ، 4 1 ، 5 ، 9 6 ، 7 ، 8
3 3 ، 4 ، 5 2 ، 6 1 ، 7 ، 8 ، 9
4 4 ، 5 ، 6 3 ، 7 1 ، 2 ، 8 ، 9
5 5 ، 6 ، 7 4 ، 8 1 ، 2 ، 3 ، 9
6 6 ، 7 ، 8 1 ، 5 ، 8 2 ، 3 ، 4
7 1 ، 7 ، 8 ، 9 2 ، 6 3 ، 4 ، 5
8 1 ، 2 ، 8 ، 9 3 ، 7 4 ، 5 ، 6
9 1 ، 2 ، 3 ، 9 4 ، 8 5 ، 6 ، 7

 

كيف تختار اسم المولود

 

       لقد سبق وذكرنا كيف يمكننا تحريف الاسم بغية التوصل إلى تحسين حظنا في الحياة ، وهذا يساعدنا على إمكانية اختيار الاسم المناسب للمولود الجديد كي لا نضطر مسقبلا إلى تحريف اسمه .

     لقد درجت العادة في المجتمعات الشرقية وبعض المجتمعات الأخرى أن يُطلق اسم الجد أو الجدّة أو العم أو العمة على المولود الجديد وفقا لتقاليد متّبعة عبر زمن دون الأخذ بالاعتبار أن هذا الاسم قد لا يتلائم مع تاريخ ميلاده مع ما يستتبع ذلك من انعكاسات لجهة الحظ السيء أو الجيد على هذا المولود . فلو أدركنا هذه المسائل وتخظينا التقاليد واعتمدنا الطرق العلمية التي أثبتت وجودها منذ آلاف السنين وتأكدت فعاليتها ، فهنا يعود القرار إلينا ووفق قناعة كلّ منّا باختيار ما يرتئي من اسم لهذا المولود .

     فإما أن نتّبع التقاليد وإما أن نلجأ إلى دراسة الاسم وفقا لطريقة مغزى الأعداد السحرية للأرقام التي تأتي باختيار الاسم الذي يتناسب مجموعه مع مجموع تاريخ الميلاد لضمان الحظ الأوفر لهذا المولود .

     ولتأكيد أهمية الاسم في حياتنا فاننا سنورد بعض الأمثلة التي تتناول بعض الشخصيات والزعماء المعروفين .

 
تناسق الأرقام أرقام الأحرف والكواكب الأبراج والأرقام

 

المصدر : كتاب "حياتنا والأرقام - لمؤلفه / روزيت يونس .